::::::::::: منتدى الاصدقاء :::::::::::


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبو الحسن الإدريسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سحابة صيف
عضو نشط
عضو نشط
avatar

انثى عدد الرسائل : 30
العمر : 29
كلية تربية شعبة : كلية الخدمة الإجتماعية
الفرقة : الثالثة
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: أبو الحسن الإدريسى   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 12:26 am

نبذة:
هو أبو الحسن محمد بن إدريس الحموي، الحسني، الطالبي، اشتهر بالجغرافيا والنبات والفلك والطب والفلسفة والأدب، ولد في سبتة سنة 493 هجرية وتوفي فيها سنة 560 هجرية.
سيرته:
هو أبو الحسن محمد بن إدريس الحموي، الحسني، الطالبي، المعروف بالشريف الإدريسي، من نسل الأدارسة الحمويين. وهو من أكابر علماء الجغرافيا والرحالة العرب، وله مشاركة في التاريخ، والأدب، والشعر، وعلم النبات ولد في سبته سنة 493 هـ، وتوفي فيها، على الأرجح، سنة 560. نشأ وتثقف في قرطبة، ومن هنا نعته بالقرطبي، فأتقن فيها دراسة الهيئة، والفلسفة والطب والنجوم والجغرافيا، والشعر.
طاف بلداناً كثيرة في الأندلس، والمغرب، والبرتغال، ومصر. وقد يكون عرف سواحل أوروبا الغربية من فرنسا وإنكلترا، كما عرف القسطنطينية وسواحل آسيا الصغرى. وانتهى إلى صقلية، فاستقر في بلاط صاحبها، روجه الثاني النورماني، المعروف عند العرب باسم رجار، في بالرم، ومن هنا تلقينه بالصقلي. فاستعان به رجار، وكان من العلماء المعدودين في صنع دائرة الأرض من الفضة ووضع تفسير لها. ويبدو أن الإدريسي ترك صقلية في أواخر أيامه، وعاد إلى بلدته سبته حيث توفي.
ألف الإدريسي كتابه المشهور (نزهة المشتاق في اختراق الآفاق) والمسمى أيضاً (كتاب رجار) أو (الكتاب الرجاري) وذلك لأن الملك رجار ملك صقلية هو الذي طلب منه تأليفه كما طلب منه صنع كرة من الفضة منقوش عليها صورة الأقاليم السبعة، ويقال أن الدائرة الفضية تحطمت في ثورة كانت في صقلية، بعد الفراغ منها بمدة قصيرة، وأما الكتاب فقد غدا من أشهر الآثار الجغرافية العربية، أفاد منه الأوروبيون معلومات جمة عن بلاد المشرق، كما أفاد منه الشرقيون، فأخذ عنه الفريقان ونقلوا خرائطه، وترجموا بعض أقسامه إلى مختلف لغاتهم.
في السنة التي وضع فيها الإدريسي كتابه المعروف، توفي الملك رجار فخلفه غليام أو غليوم الأول، وظل الإدريسي على مركزه في البلاط، فألف للملك كتاباً آخر في الجغرافيا سمّاه (روض الأنس ونزهة النفس) أو (كتاب الممالك والمسالك)، لم يعرف منه إلا مختصر مخطوط موجود في مكتبة حكيم أوغلو علي باشا باسطنبول. وذكر للإدريسي كذلك كتاب في المفردات سماه (الجامع لصفات أشتات النبات)، كما ذكر له كتاب آخر بعنوان (انس المهج وروض الفرج).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القبانى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 83
العمر : 33
كلية تربية شعبة : الجغرافيا
الفرقة : أخيراً ( الرابعة )
الهويات : كل ما فية تعمق فى التفكير
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: أبو الحسن الإدريسى   الجمعة نوفمبر 30, 2007 1:19 pm

شكراً سحوبة على موضوعاتك المميزة
موضوع جميل ومعلومات مفيدة
اتمنى لكِ التوفيق واننتظر منك المزيد

_________________
إدارة المنتدى



انا لا أملكُ جمالَ يُوسفَ ولا قوةِ مُوسي ولا كنوزِ قارون .. لكني أملكُ في قرارة نفسي مالا يعلمهُ الآخرون .

شيئان أتذكرهما وشيئان آنساهما أتذكر الله والموت وأنسى أحساني ومن أساء إلى .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nasa3m.ahlamontada.com
 
أبو الحسن الإدريسى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::::::::::: منتدى الاصدقاء ::::::::::: :: قسم الجغرافيا :: سيرة ومشاهير-
انتقل الى: